أخر تحديث : الأحد 24 ديسمبر 2017 - 5:40 مساءً

احتفال بنعطية بهدفه قوبل بالشتائم من أنصار روما و المهدي يرد بقوة

بتاريخ 24 ديسمبر, 2017 - بقلم التحري
احتفال بنعطية بهدفه قوبل بالشتائم من أنصار روما و المهدي يرد بقوة

لم يتمالك الدولي المغربي المهدي بنعطية نفسه، بعد موجة من الشتائم والتعليقات العنصرية التي أمطر بها جمهور روما صفحاته الشخصية في موقعي تويتر وإنستغرام، وقام بالرد بالمثل على بعض هذه التعليقات.

وفجر المدافع المغربي غضب جماهير فريقه السابق أسي روما، عندما احتفل بشكل هستيري بعد تسجيله الهدف في شباك هذا الأخير، واعتبرت جماهير الدجالو روسي أن بنعطية بالغ في الاحتفال ولم يحترم جمهور الفريق الذي كان يحمل قميصه، والذي تألق معه، ولم يتصرف كما يفعله نجوم كثيرون يتفادون الاحتفال عند التسجيل في شباك فرقهم السابقة.

و في الوقت الذي أمطرت فيه جماهير اليوفي مدافعها بعبارات الحب والتشجيع بعد تألقه الذي أنساهم المدافع بونوتشي، هاجمت جماهير فريق روما مدافعها السابق، وانهالت التعليقات العنصرية والشتائم على تدوينته التي كتب فيها:”ثلاث نقاط جد مهمة لهدفنا.  تسجيل الهدف هو دائماً متعة”.

ورد المهدي بنعطية بالمثل على هذه الشتائم وكتب رداً على مشجع استهزأ بجنسيته المغربية : “اذهب لتتبرز، إنك لا تحسن سوى القيام بذلك”، ورد على آخر بنفس الوصف في تعليق آخر، وفق ما أورده موقع “جورناليتيزمو” الإيطالي.

ووصفت بعض المصادر رد الدولي المغربي على الشتائم بالمثل بأنه سلوك غير رياضي، إذ كان الأجدر به ألا يرد على هذه التعليقات.

وواصل الدولي المغربي المهدي بنعطية  تألقه  ورسميته في فريق جوفنتوس للمقابلة الثامنة على التوالي ، مساهماً بشكل فعال في تشكيل حائط دفاعي لم تسجل عليه أية إصابة منذ ثماني لقاءات.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة التحري الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة التحري الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.
شروط النشر: ان جريدة التحري الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة التحري الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.