أخر تحديث : الأربعاء 20 ديسمبر 2017 - 6:46 مساءً

انتخاب السيد “بازة إدريس” نائبا للأراضي السلالية بمنطقة الدشرة بولعوان امزورة_سطات عن جدارة و استحقاق

بتاريخ 20 ديسمبر, 2017 - بقلم التحري
انتخاب السيد “بازة إدريس” نائبا للأراضي السلالية بمنطقة الدشرة بولعوان امزورة_سطات عن جدارة و استحقاق

التحري_المكتب المركزي

شهد مقر قيادة جماعة امزورة بإقليم سطات اليوم الأربعاء 20 دجنبر الجاري،تنظيم انتخابات تتعلق بانتخاب نائب الأراضي السلالية التابعة لمنطقة الدشرة بولعوان بالجماعة المذكورة.

انتخابات أشرف عليها قائد المنطقة المشهود له بالكفاءة المهنية و الصرامة في تطبيق القانون منذ توليه المهام في مجموعة من القيادات،بالإضافة إلى عدد من الموظفين و الإداريين.

و حتى تمر هذه العملية الإنتخابية في ظروف تتسم بالنزاهة و الشفافية و وفقا للمساطر القانونية المعمول بها،خصصت السلطات المحلية و الأمنية ما يناهز 40 عنصرا بين رجال الدرك الملكي و القوات المساعدة،سهروا على تنظيم دخول و خروج ذوي الحقوق للتصويت في أحسن الظروف،و إبعاد كل الشبهات عن محيط القيادة محل الإقتراع.

في هذا السياق،بلغ عدد المسجلين بهذه العملية الإنتخابية من ذوي الحقوق 161 شخصا قاطنا بمنطقة الدشرة بولعوان جماعة امزورة، في مقابل لائحة ترشيح حملت اسم مرشح واحد،و هو السيد “بازة إدريس”،فلاح ابن المنطقة المذكورة و تشهد له الساكنة بمصداقيته و معرفته الواسعة بالأراضي السلالية و بقدرته على تدبير كل الأمور المتعلقة بها.

و أسفرت النتائج بعد عملية الفرز التي أشرفت عليه اللجنة المكلفة،عن فوز السيد بازة إدريس عن جدارة و استحقاق و بمجموع الأصوات المعبر عنها.و يمكن تلخيص هذه النتائج كما يلي : 

عدد المسجلين(ذوي الحقوق) : 161

الأصوات المعبر عنها : 93

الأصوات الملغات : لا شيئ

المرشح الفائز : بازة إدريس

في ذات السياق،عبر سكان المنطقة في آراء استقتها مصادر التحري التي حضرت أطوار هذا التنظيم الإنتخابي،عن ارتياحها لفوز السيد بازة إدريس،على اعتبار أنه موضع ثقة بالنسبة لهم،و أضافوا أن الإنخراط في هذه العملية أتى عن طواعية و بمحض إرادتهم من أجل أن تسير الأمور بالنسبة لأراضي الجموع في مجراها القانوني الطبيعي. 

في هذا الإتجاه،وضعت هذه الإنتخابات حدا للجدل الواسع الذي خلقته مجموعة من التدوينات و الفيديوهات،سبق أن تم نشرها على مواقع التواصل الإجتماعي من طرف مجموعة من الأشخاص  ،و جرى الترويج فيها لعدد من المغالطات و الشبهات الخالية من الحجج الدامغة،تتعلق بلجوء أفراد عائلة “بازة” إلى طرق غير قانونية للإستفادة من الأراضي السلالية و مخطط المغرب الأخضر.

منشرورات تفندها الوثائق و الحجج الإدارية القانونية التي يستند عليها السيد بازة إدريس في مجمل مشاريعه الفلاحية بالمنطقة،و الأخير أكد في تصريح للتحري،أن ما تم الترويج له من طرف بعض الأشخاص بنية البغض و الحسد،لا أساس له من الصحة،و أضاف أنه لا يمكن لهم بأي حال من الأحوال تلطيخ سمعته الحسنة،مشيرا أنه سيلجأ إلى القضاء لمتابعتهم .

و بذلك تكون عملية الإنتخاب هاته، حدا فاصلا في قضية أخدت بعدا إقليميا إن لم نقل وطنيا،و توج من خلالها السيد بازة إدريس نائبا للأراضي السلالية بمنطقة الدشرة بولعوان جماعة امزورة بإقليم سطات.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة التحري الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة التحري الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.
شروط النشر: ان جريدة التحري الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة التحري الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.