أخر تحديث : الإثنين 27 نوفمبر 2017 - 5:21 مساءً

تمكنت العناصر الأمنية بالدار البيضاء من القبض على عصابة متخصصة في السرقة و تنفد عملياتها الإجرامية ب: “Kia Picanto ”

بتاريخ 27 نوفمبر, 2017 - بقلم التحري
تمكنت العناصر الأمنية بالدار البيضاء من القبض على عصابة متخصصة في السرقة و تنفد عملياتها الإجرامية ب: “Kia Picanto ”

وقعت المجرمة الخطيرة التي تنفذ عملياتها الإجرامية ب: “Kia Picanto ” الزرقاء تقع في قبضة الشرطة بميعة شركائها.

وفي تفاصيل الحادث، تمكنت المصالح الأمنية بمنطقة البيضاء-آنفا، أمس، من إيقاف خمسة أشخاص من بينهم فتاة، تتراوح أعمارهم بين 19 و 54 سنة، ثلاثة منهم من ذوي السوابق العدلية، وذلك من أجل تكوين عصابة إجرامية متخصصة في السرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض وباستعمال ناقلة ذات محرك. وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن هذه العملية مكنت في البداية من إيقاف ثلاثة أشخاص من المعنيين بالأمر، من بينهم فتاة كانت تتولى سياقة سيارة Kia Picanto زرقاء اللون، حيث اقترفوا سرقات تحت التهديد بواسطة السلاح الأبيض بنقط مختلفة بكل من قطاع منطقة آنفا وعين الشق وبنمسيك مستغلين السيارة المذكورة.

وأضاف ذات المصدر أن هذه السرقات طالت، على الخصوص، هواتف نقالة، تمكنت المصالح الأمنية من استرجاعها وإعادتها إلى أصحابها.

وفي نفس الصدد، جرى كذلك إيقاف شخصين آخرين تبين أن أحدهما كان يتكلف ببيع متحصل تلك العمليات الإجرامية، فيما كان الثاني يؤوي المعنيين بالأمر بفيلا بمنطقة دار بوعزة.

هذا، و تم وضع الموقوفين تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة، وتم تقديمهم إلى العدالة بتهمة تكوين عصابة إجرامية متخصصة في السرقة الموصوفة وباستعمال ناقلة ذات محرك.

 

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة التحري الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة التحري الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.
شروط النشر: ان جريدة التحري الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة التحري الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.