أخر تحديث : الأربعاء 13 سبتمبر 2017 - 6:15 مساءً

الأمير مولاي هشام يرفض لقاء سفير تونس بباريس لتوضيح طرده من بلاده

بتاريخ 13 سبتمبر, 2017 - بقلم التحري
الأمير مولاي هشام يرفض لقاء سفير تونس بباريس لتوضيح طرده من بلاده

رفض الأمير مولاي هشام لقاء سفير تونس في باريس، الذي طلب لقاء ابن عّم الملك محمد السادس لشرح موقف بلاده من أزمة طرده من تونس قبل خمسة أيام.

وقال مصدر مطلع، رفص الكشف عن هويته، إن الأمير رفض لقاء السفير التونسي في باريس الذي طلب موعدا معه لشرح موقف بلاده.

وأشار إلى أن مبررات الأمير لرفض هذا اللقاء كانت كالتالي :”طردي من تونس كان علنيا، ولهذا فإن توضيح السلطات التونسية يجب أن يكون علنيا ولا فائدة من تقديم شروحات أو اعتذارات سرية “.

إلى ذلك، قال ديبلوماسي طلب عدم ذكر اسمه، أن تونس خرقت الأعراف والديبلوماسية والاتفاقات الدولية التي تمنعها من طرد حامل جواز ديبلوماسي.

وأفاد أن ترحيل الأمير كان يجب أن يكون عن طريق سفارة بلاده ووزارة الخارجية المغربية، وليس عبر رجال الأمن التونسيين الذين رحلوا الأمير إلى باريس وليس إلى الرباط وبطريقة غير لائقة تماما.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة التحري الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة التحري الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.
شروط النشر: ان جريدة التحري الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة التحري الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.